العودة   ملتقى أحباب الزهراء > الملتقى الإسلامية > ملتقى الحـوارات الاسـلامية
ملتقى الحـوارات الاسـلامية ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ
 

 
الملاحظات
 


علي بن ابي طالب في البخاري ومسلم والصحاح وغيرهم

ملتقى الحـوارات الاسـلامية


إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
 
قديم 08-27-10, 04:22 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
إحصائية العضو







صالح شبر فى بداية الطريــــــــق صالح شبر فى بداية الطريــــــــق
 

صالح شبر غير متصل

 


المنتدى : ملتقى الحـوارات الاسـلامية
افتراضي علي بن ابي طالب في البخاري ومسلم والصحاح وغيرهم


هذا غيض من فيض فضائل ابو الفضائل امير المؤمنين علي بن ابي طالب في كتب القوم وما أخفوه اكثر ولا يحصى وليخسأ الخاسئون

-
حب علي إيمان وبغضه نفاق : عن عدي بن ثابت ، عن زر قال : قال علي ( طالب البخاري ومسلم والصحاح وغيرهم ) : والذي فلق الحبة وبرأ النسمة ، إنه لعهد النبي الأمي ( صلى الله عليه وآله ) إلي أن لا يحبني إلا مؤمن ولا يبغضني إلا منافق.

صحيح مسلم 1 : 86 كتاب الإيمان باب ( 33 ) باب الدليل على أن حب الأنصار وعلي من الإيمان وعلاماته

-
صلاة علي ( طالب البخاري ومسلم والصحاح وغيرهم ) صلاة النبي ( صلى الله عليه وآله ) : أخرج الشيخان البخاري ومسلم بسندهما عن مطرف ، قال : صليت أنا وعمران بن حصين خلف علي بن أبي طالب فكان إذا سجد كبر وإذا رفع رأسه كبر وإذا نهض من الركعتين كبر ، فلما انصرفنا من الصلاة قال : أخذ عمران بيدي ثم قال : بقد صلى بنا هذا صلاة محمد ( صلى الله عليه وآله ) ، أ قال : لقد ذكرني هذا صلاة محمد ( صلى الله عليه وآله ).
صحيح البخاري 1 : 199 كتاب الصلاة باب إتمام التكبير في الركوع ، وباب إتمام التكبير في السجود ،
صحيح مسلم 1 : 295 كتاب الصلاة باب ( 10 ) باب إثبات التكبير في كل خفض ورفع في الصلاة ح 33 .

-
أبو تراب الكنية المهداة : عن أبي حازم أن رجلا جاء إلى سهل بن سعد فقال : هذا فلان ( أمير المدينة ) يدعو عليا عند المنبر . قال : فيقول : ماذا قال ؟ يقول : له : أبو تراب فضحك . قال : والله ما سماه إلا النبي ( صلى الله عليه وآله ) وما كان له اسم أحب إليه منه.
صحيح البخاري 1 : 120 كتاب الصلاة باب نوم الرجال في المسجد ،
و ج 5 : 23 كتاب فضائل أصحاب النبي ( صلى الله عليه وآله ) باب مناقب علي بن أبي طالب ( طالب البخاري ومسلم والصحاح وغيرهم ) ،
و ج 8 : 55 كتاب الأدب باب التكني بأبي تراب ، وص 77 كتاب الاستئذان باب القائلة في المسجد

.
قول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وهو آخذ بضبع علي: «هذا امام البررة، قاتل الفجرة، منصور من نصره مخذول من خذله، ثم مد بها صوته».
أخرجه الحاكم من حديث جابر في ص129 من الجزء الثالث من صحيحه المستدرك(1) ، ثم قال: صحيح الاسناد ولم يخرجاه

-
قوله صلى الله عليه وآله وسلم: «أوحي اليَّ في علي ثلاث: أنه سيد المسلمين وامام المتقين، وقائد الغر المحجلين»،
أخرجه الحاكم في أول صفحة 138 من الجزء 3، من المستدرك ، ثم قال: هذا حديث صحيح الاسناد، ولم يخرجاه

-
قوله صلى الله عليه وآله وسلم: «أوحى اليَّ في علي أنه سيد المسلمين، وولي المتقين، وقائد الغر المحجلين»
أخرجه ابن النجار ، وغيره من أصحاب السنن, يوجد في: ترجمة الامام علي بن أبي طالب من تاريخ دمشق لابن عساكر الشافعي: 2/257 ح772، الرياض النضرة: 2/234 ط2، ذخائر العقبى: 70، منتخب كنز العمال بهامش مسند أحمد: 5/34.

-
قوله صلى الله عليه وآله وسلم، لعلي: «مرحباً بسيد المسلمين، وامام المتقين»
أخرجه أبو نعيم في حلية الأولياء


ـ قوله صلى الله عليه وآله وسلم: «أول من يدخل من هذا الباب امام المتقين، وسيد المسلمين، ويعسوب الدين، وخاتم الوصيين، وقائد الغر المحجلين». فدخل علي، فقام اليه مستبشراً، فاعتنقه وجعل يمسح عرق جبينه، وهو يقول له: «أنت تؤدي عني، وتسمعهم صوتي، وتبين لهم ما اختلفوا فيه بعدي»
يوجد في: شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد: 9/169 ط مصر بتحقيق أبو الفضل، حلية الأولياء: 1/63، المناقب للخوازرمي الحنفي: 42، ترجمة الامام علي بن أبي طالب من تاريخ دمشق لابن عساكر الشافعي: 2/487 ح1005، مطالب السؤول لابن طلحة الشافعي: 1/60 ط النجف وص21 ط طهران، الميزان للذهبي: 1/64، كفاية الطالب للكنجي الشافعي: 212 ط الحيدرية وص93 ط الغري، ينابيع المودة للقندوزي الحنفي: 313 ط اسلامبول فضائل الخمسة: 2/253، فرائد السمطين: 1/145.


ـ قوله صلى الله عليه وآله وسلم: «ان الله عهد اليَّ في علي أنه راية الهدى، وامام اوليائي، ونور من أطاعني، وهو الكلمة التي ألزمتها المتقينالحديث
يوجد في: حلية الأوليائ: 1/67، شرح نهج البلاغة لابن ابي الحديد: 9/167 ط مصر بتحقيق محمد ابو الفضل، المناقب للخوارزمي الحنفي: 215 و220، نظم درر السمطين للزرندي الحنفي: 114، ترجمة الامام علي بن أبي طالب من تاريخ دمشق لابن عساكر الشافعي: 2/189 ح672، مناقب علي بن أبي طالب لابن المغازلي الشافعي: 46 ح69، كفاية الطالب للكنجي الشافعي: 73 ط الحيدرية وص22 ط الغري، ينابيع المودة للقندوزي الحنفي: 312 ط اسلامبول، مطالب السؤول لابن طلحة الشافعي: 1/46 ط النجف، احقاق الحق: 4/168، فرائد السمطين: 1/144 و151.


ـ قوله صلى الله عليه وآله وسلم، وقد اشار بيده الى علي: «ان هذا أول من آمن بي، وأول من يصافحني يوم القيامة، وهذا الصديق الأكبر، وهذا فاروق هذه الأمة، يفرق بين الحق والباطل، وهذا يعسوب المؤمنين… الحديث»
أخرجه الطبراني في الكبير من حديث سلمان وأبي ذر، وأخرجه البيهقي في سننه؛ وابن عدي في الكامل من حديث حذيفة، وهو الحديث 2608 من أحاديث الكنز ص156 من جزئه السادس.
يوجد في: ترجمة الامام علي بن أبي طالب من تاريخ دمشق لابن عساكر الشافعي: 1/76 ح121، مجمع الزوائد: 9/102، كفاية الطالب للكنجي الشافعي: 187 ط الحيدرية وص79 ط الغري، الغدير للأميني: 2/313، الاصابة: 4/171، الاستيعاب بهامش الاصابة: 4/170، أسد الغابة: 5/287، ميزان الاعتدال: 2/417، احقاق الحق: 4/29، فرائد السمطين: 1/39 و140 وراجع ما يأتي تحت رقم (758).


ـ قوله صلى الله عليه وآله وسلم: «يا معشر الأنصار ألا أدلكم على ما أن تمسكتم به لن تضلوا بعده ابداً، هذا علي فاحبوه بحبي، وأكرموه بكرامتي، فان جبرائيل آمرني بالذي قلت لكم عن الله طالب البخاري ومسلم والصحاح وغيرهم»
أخرجه الطبراني في الكبير وهو الحديث 2625 من الكنز ص157 من جزئه السادس، وهو الخبر العاشر في ص450 من المجلد الثاني من شرح نهج البلاغة لابن ابي الحديد.
يوجد في: شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد: 9/170 ط مصر بتحقيق أبو الفضل حلية الأولياء لأبي نعيم: 1/63 ط السعادة، مجمع الزوائد: 9/132، كفاية الطالب للكنجي الشافعي: 210 ط الحيدرية وص91 ط الغري، ينابيع المودة للقندوزي الحنفي: 313 ط اسلامبول، كنز العمال: 15/126 ح363 ط2، الرياض النضرة: 2/233 ط2، فضائل الخمسة: 2/98، مطالب السؤول لابن طلحة الشافعي: 1/60 ط النجف، فرائد السمطين: 1/197 ح154.

ـ قوله صلى الله عليه وآله وسلم: «أنا مدينة العلم وعلي بابها، فمن أراد العلم فليأت الباب»
أخرجه الطبراني في الكبير عن ابن عباس كما في ص107 من الجامع الصغير للسيوطي، وأخرجه الحاكم في مناقب علي ص226 من الجزء الثالث من صحيحه المستدرك بسندين صحيحين: أحدهما عن ابن عباس من طريقين، صحيحين، والآخر عن جابر بن عبدالله الأنصاري، وقد اقام على صحة طرقه أدلة قاطعة. وأفرد الامام أحمد بن محمد بن الصديق المغربي نزيل القاهرة لتصحيح هذا الحديث كتاباً حافلاً سماه ـ فتح الملك العلي بصحة حديث باب مدينة العلم علي ـ وقد طبع سنة 1354هـ. بالمطبعة الاسلامية بمصر فحقيق بالباحثين أن يقفوا عليه، فان فيه علماً جما؛ ولا وزن للنواصب وجرأتهم على هذا الحديث الدائر كالمثل السائر ـ على ألسنة الخاصة والعامة من أهل الأمصار والبوادي، وقد نظرنا في طعنهم، فوجدناه تحكماً محضاً لم يدلوا فيه بحجة ما غير الوقاحة في التعصب كما صرح به الحافظ صلاح الدين العلائي، حيث نقل القول ببطلانه عن الذهبي وغيره، فقال: ولم يأتوا في ذلك بعلة قادحة، سوى دعوى الوضع دفعاً بالصدر.

ـ قوله صلى الله عليه وآله وسلم: «أنا دار الحكمة، وعلي بابها»
أخرجه الترمذي في صحيحه، وابن جرير، ونقله عنهما غير واحد من الأعلام كالمتقي الهند في ص401 من الجزء السادس من كنزه، وقال: قال ابن جرير: هذا خبر عندنا صحيح سنده… الخ. ونقله عن الترمذي جلال الدين السيوطي في حرف الهمزة من جامع الجوامع ومن الجامع الصغير، فراجع من الجامع الصغير ص170 من جزئه الأول.


ـ قوله صلى الله عليه وآله وسلم: «علي باب علمي، ومبين من بعدي لأمتي ما أرسلت به، حبه ايمان، وبغضه نفاق… الحديث »
أخرجه الديلمي من حديث أبي ذر، كما في ص156 من الجزء السادس من كنز العمال.
راجع: فتح الملك العلي بصحة حديث باب مدينة العلم علي: 18 ط الأزهر وص47 ط الحيدرية، الغدير للأميني: 3/96.

ـ قوله صلى الله عليه وآله وسلم: «أنت تبين لأمتي ما اختلفوا فيه من بعدي»
أخرجه الحاكم في ص122 من الجزء الثالث من المستدركمن حديث أنس، ثم قال: هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه. اهـ.


ـ قوله صلى الله عليه وآله وسلم ـ فيما أخرجه ابن السماك عن أبي بكر مرفوعاً ـ: «علي من بمنزلتي من ربي »
نقله ابن حجر في المقصد الخامس من مقاصد الآية 14 من الآيات التي أوردها في الباب 11 من صواعقه فراجع منها ص106. يوجد في: ذخائر العقبى: 64، الرياض النضرة: 2/215 ط2، الصواعق المحرقة لابن حجر: 106 ط الميمنية وص175 ط المحمدية، احقاق الحق: 7/217.


ـ قوله صلى الله عليه وآله وسلم ـ فيما أخرجه الدارقطني في الافراد عن ابن عباس مرفوعاً ـ: «علي بن أبي طالب باب حطة، من دخل منه كان مؤمناً ومن خرج منه كان كافراً»
وهذا هو الحديث 2528 من أحاديث الكنز في ص153 من جزئه السادس. يوجد في: ينابيع المودة للقندوزي الحنفي: 185 و247 و284 ط اسلامبول وص219 و294 و341 ط الحيدرية، الجامع الصغير للسيوطي: 2/56 ط الميمنية، بمصر، منتخب كنز العمال بهامش مسند أحمد: 5/30، الصواعق المحرقة لابن حجر: 75 ط الميمنية وص123 ط المحمدية.


ـ قوله صلى الله عليه وآله وسلم، يوم عرفات في حجة الوداع: «علي مني وأنا من علي، ولا يؤدي عني الا أنا أو علي »
(
انه لقول رسولكريم، ذي قوة عند ذي العرش، مكين، مطاع ثم أمين، وما صاحبكم بمجنون)، (وما ينطق عن الهوى، ان هو إلا وحي يوحى)
أخرجه ابن ماجة في باب فضائل الصحابة ص92 من الجزء الأول من سننه، والترمذي والنسائي في صحيحيهما، وهو الحديث 2531 في ص153 من الجزء السادس من الكنز، وقد أخرجه الامام أحمد في ص164 من الجزء الرابع من مسنده من حديث حبشي بن جنادة بطرق متعددة كلها صحيحة، وحسبك أنه رواه عن يحيى بن آدم عن اسرائيل بن يونس عن جده أبي اسحاق السبيعي عن حبشي، وكل هؤلاء حجج عند الشيخين، وقد احتجا بهم في الصحيحين.


ـ قوله صلى الله عليه وآله وسلم: «من اطاعني فقد أطاع الله، ومن عصاني فقد عصى الله، ومن أطاع علياً فقد أطاعني، ومن عصى علياً فقد عصاني».
أخرجه الحاكم في ص121 من الجزء الثالث من المستدرك، والذهبي في تلك الصفحة من تلخيصه، وصرح كل منهما بصحته على شرط الشيخين.



ـ قوله صلى الله عليه وآله وسلم: «يا علي من فارقني فقد فارق الله، ومن فارقك فقد فارقني».
أخرجه الحاكم في ص124 من الجزء الثالث من صحيحه فقال: صحيح الاسناد؛ ولم يخرجاه


ـ قوله صلى الله عليه وآله وسلم، في حديث أم سلمة: «من سب علياً فقد سبني»
أخرجه الحاكم في أول ص121 من الجزء الثالث من المستدرك، وصححه على شرط الشيخين، وأورده الذهبي في تلخيصه مصرحاً بصحته، ورواه أحمد من حديث أم سلمة في ص323 من الجزء السادس من مسنده، والنسائي في ص17 من الخصائص العلوية، وغير واحد من حفظة الآثار .


-
ومثله قول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، في حديث عمرو بن شاس : «من آذى علياً فقد آذاني».


ـ قوله صلى الله عليه وآله وسلم: «من أحب عليا فقد أحبني ومن ابغض علياً فقد أبغضني»
أخرجه الحاكم وصححه على شرط الشيخين في ص130 من الجزء الثالث من المستدرك، وأورده الذهبي في التلخيص معترفاً بصحته على هذا الشرط.


-
ومثله قول علي طالب البخاري ومسلم والصحاح وغيرهم : «والذي فلق الحبة، وبرأ النسمة، انه لعهد النبي الأمي صلى الله عليه وآله وسلم، لا يحبني الا مؤمن، ولا يبغضني الا منافق»
يوجد في: صحيح مسلم: 1/48 ط عيسي الحلبي و: 1/60 ط محمد علي صبيح، سنن النسائي الشافعي: 8/117، الاستيعاب بهامش الاصابة: 3/37، الفصول المهمة لابن الصباغ المالكي: 109، ترجمة الامام علي بن أبي طالب من تاريخ دمشق لابن عساكر الشافعي: 1/120 ح166 و: 2/191 ح676 و679 و681 و682 و685، نور الأبصار للشبلنجي: 72 ط العثمانية وص71 ط السعيدية، تذكرة الخواص للسبط بن الجوزي الحنفي: 28، شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد: 4/214 و451 ط أفست بيروت، ذخائر العقبى: 91، ينابيع المودة للقندوزي الحنفي: 47 و48 و213 و282 ط اسلامبول وص52 و53 و252 و337 ط الحيدرية، سنن ابن ماجة: 1/42 وص114، خصائص أمير المؤمنين للنسائي الشافعي: 27 ط التقدم بمصر، وص44 ط بيروت وص104 و105 ط الحيدرية، مطالب السؤول لابن طلحة الشافعي: 1/48 ط النجف، نظم درر السمطين للزرندي الحنفي: 102، تاريخ الخلفاء للسيوطي: 170، الصواعق المحرقة: 73ط الميمنية، بمصرو: 102ط المحمدية، اسعاف الراغبين بهامش نور الأبصار: 154 ط السعيدية وص140 ط العثمانية، كفاية الطالب للكنجي الشافعي: 68 ط الحيدرية وص20 ط الغري مناقب علي بن أبي طالب لابن المغازلي الشافعي: 192 ح227 و232، أنساب الأشراف للبلاذري: 2/97 ح20، مصابيح السنة للبغوي الشافعي: 2/275، الرياض النضرة: 2/284، كنوز الحقائق للمناوي: 192 ط بولاق وص203 آخر، جامع الأصول لابن الأثير: 9/473 ح6488، مشكاة المصابيح: 3/242، كنز العمال: 15/105 ح300 ط2، الغدير للأميني: 3/183، احقاق الحق: 7/190، فرائد السمطين: 1/131 و132، وياتي بضمير الخطاب مع مصادره تحت رقم (884) فراجع.


ـ قوله صلى الله عليه وآله وسلم: «يا علي أنت سيد في الدنيا، وسيد في الآخرة، حبيبك حبيبي، وحبيبي حبيب الله، وعدوك عدوي، وعدوي عدو الله، والويل لمن أبغضك من بعدي».
أخرجه الحاكم في أول ص128 من الجزء الثالث من المستدرك، وصححه على شرط الشيخين»


ـ قوله صلى الله عليه وآله وسلم: «يا علي طوبى لمن أحبك وصدق فيك، وويل لمن أبغضك وكذب فيك».
أخرجه الحاكم في ص135 من الجزء الثالث من المستدرك، ثم قال: هذا حديث صحيح الاسناد، ولم يخرجاه.


ـ قوله صلى الله عليه وآله وسلم: «من اراد أن يحيا حياتي ويموت ميتتي، ويسكن جنة الخلد التي وعدني ربي، فليتول علي بن أبي طالب، فانه لن يخرجكم من هدى ولن يدخلكم في ضلالة»



ugd fk hfd 'hgf td hgfohvd ,lsgl ,hgwphp ,ydvil hfd ugd ,lsgl ,hgs[h] ,ydvil







رد مع اقتباس
 
 
قديم 08-28-10, 12:54 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
المدير العام

الصورة الرمزية صاديقو
إحصائية العضو








صاديقو يستحق لقب مبـــــــــدع صاديقو يستحق لقب مبـــــــــدع صاديقو يستحق لقب مبـــــــــدع صاديقو يستحق لقب مبـــــــــدع صاديقو يستحق لقب مبـــــــــدع صاديقو يستحق لقب مبـــــــــدع
 

صاديقو غير متصل

 


كاتب الموضوع : صالح شبر المنتدى : ملتقى الحـوارات الاسـلامية
افتراضي

اقتباس :

-
ومثله قول علي نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة : «والذي فلق الحبة، وبرأ النسمة، انه لعهد النبي الأمي صلى الله عليه وآله وسلم، لا يحبني الا مؤمن، ولا يبغضني الا منافق»
يوجد في: صحيح مسلم: 1/48 ط عيسي الحلبي و: 1/60 ط محمد علي صبيح، سنن النسائي الشافعي: 8/117، الاستيعاب بهامش الاصابة: 3/37، الفصول المهمة لابن الصباغ المالكي: 109، ترجمة الامام علي بن أبي طالب من تاريخ دمشق لابن عساكر الشافعي: 1/120 ح166 و: 2/191 ح676 و679 و681 و682 و685، نور الأبصار للشبلنجي: 72 ط العثمانية وص71 ط السعيدية، تذكرة الخواص للسبط بن الجوزي الحنفي: 28، شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد: 4/214 و451 ط أفست بيروت، ذخائر العقبى: 91، ينابيع المودة للقندوزي الحنفي: 47 و48 و213 و282 ط اسلامبول وص52 و53 و252 و337 ط الحيدرية، سنن ابن ماجة: 1/42 وص114، خصائص أمير المؤمنين للنسائي الشافعي: 27 ط التقدم بمصر، وص44 ط بيروت وص104 و105 ط الحيدرية، مطالب السؤول لابن طلحة الشافعي: 1/48 ط النجف، نظم درر السمطين للزرندي الحنفي: 102، تاريخ الخلفاء للسيوطي: 170، الصواعق المحرقة: 73ط الميمنية، بمصرو: 102ط المحمدية، اسعاف الراغبين بهامش نور الأبصار: 154 ط السعيدية وص140 ط العثمانية، كفاية الطالب للكنجي الشافعي: 68 ط الحيدرية وص20 ط الغري مناقب علي بن أبي طالب لابن المغازلي الشافعي: 192 ح227 و232، أنساب الأشراف للبلاذري: 2/97 ح20، مصابيح السنة للبغوي الشافعي: 2/275، الرياض النضرة: 2/284، كنوز الحقائق للمناوي: 192 ط بولاق وص203 آخر، جامع الأصول لابن الأثير: 9/473 ح6488، مشكاة المصابيح: 3/242، كنز العمال: 15/105 ح300 ط2، الغدير للأميني: 3/183، احقاق الحق: 7/190، فرائد السمطين: 1/131 و132، وياتي بضمير الخطاب مع مصادره تحت رقم (884) فراجع.


اين يهربون من كل هذه الادله

مشكور اخ صالح شبر
على الموضوع القيم






التوقيع



الله يجازيك بالخير يااخت ندى لااعرف كيف اجازيك على التوقيع

صحيح مسلم - كتاب من الإيمان - باب الدليل على أن حب الأنصار وعلي من الإيمان وعلاماته
78 - حدثنا : ‏ ‏أبوبكر بن أبي شيبة ‏ ، حدثنا : ‏ ‏وكيع ‏ ‏وأبو معاوية ‏ ‏، عن ‏ ‏الأعمش ‏ ‏ح ‏ ‏، وحدثنا : ‏ ‏يحيى بن يحيى ‏ ‏واللفظ له ‏ ، أخبرنا : ‏ ‏أبو معاوية ‏ ‏، عن ‏الأعمش ‏ ‏، عن ‏ ‏عدي بن ثابت ‏ ‏، عن ‏ ‏زر ‏ ‏قال : قال علي ‏: والذي فلق الحبة وبرأ النسمة إنه لعهد النبي الأمي ‏(ص) ‏‏إلي ‏ ‏أن لا يحبني إلاّ مؤمن ، ولا يبغضني إلاّ منافق.

رد مع اقتباس
 
إضافة رد
 

مواقع النشر (المفضلة)
 
 
الكلمات الدلالية (Tags)
البخاري , ابي , علي , ومسلم , والسجاد , وغيرهم , طالب
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:01 PM.


Powered by vBulletin® Version Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. ,
SEO by vBSEOAds Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi